Authors

Abstract

الملخص:

شكلت تغيرات نمط المسكن الحضري في العراق خلال القرن السابق اساسا لاشكالية في قدرة واجهته على توفير الخصوصية البيئية خاصة في دورها كمرشحة فيزياوية لتحقيق السيطرة المناخية داخل المسكن.
يحاول هذا البحث وبالاستفادة من تحليل الواجهة في نتاج الواقع السكني، نقد مؤشرات الدراسات المحلية السابقة التي تناولت حل هذه المشكلة ومعوقات تطبيقها في واقع السكن ، وطرح مؤشراته الواقعية لتحسين نظام السيطرة المناخية عبر الواجهة، والتي يمكن تطبيقها في المشاريع السكنية المستقبلية وبالتكامل مع ايفاء الحاجات الاخرى للساكن في الواجهة.

Keywords